القائمة الرئيسية

الصفحات


الصيد في البحرين من الممكن ان نقول أنه يختلف جزئيا عن بقية دول الخليج فالبحرين في وسط الخليج البحرين مليئة بالصخور وأعشاش الأسماك ولكن يعيبها الدفان حيث ان أغلب أماكن تواجد وتكاثر الأسماك تم دفنها لكي يتم البناء عليها وتم أهمال البيئة البحرية هناك حتى ان الصيد التجاري اصبح ضئيل وأرتفعت أسعار الأسماك هناك برغم أن البحرين كانت أرخص أسعار أسماك وكانت مليئة بالروبيان وام الروبيان والهامور والقرقفان وكل أسماك الصخور والشعاب الا أنها تعاني الآن من فقر كامل للبيئة البحرية حتى ان صيادين القوارب يتجهون الى قطر احيانا للحصول على صيد وفير برغم مخالفتهم للقوانين المتعارف عليها وهدمت اغلبية اعشاش الأسماك التي كانت تحمل وستحمل اجيال وبيوض للأسماك المستقبلية  وللأسف لم يتم حتى القاء صخور ومكعبات اسمنتية بديلة للأماكن المدفونة حتى تكون بعض الأسماك وخاصة الهامور فالهامور سمك بيتي بمعنى انه يسكن ولا يتجول كثيرا يسكن القوارب الغارقة والكهوف ويتحامى ويتغذى ويعيش حول الصخور ومع ذلك لا زال الصيد موجودا ولا زال طعم الأسماك هناك مختلف عن بقية مياه الخليج لأن السمك في البحرين في منزله وبيئته الطبيعية ولكن نتمنى من الحكومات ان تحافظ على ما تبقى من البيئة البحرية وتخلق البدائل برغم التنافس العالمي للأقتصاد ومجاراة الدول المجاورة للتوسع في البناء برغم قلة حجم الأراضي هناك . 

تعليقات